رواد الأعمال متشائمون أكثر بشأن المستقبل

تضررت الشركات السورية أكثر من الشركات التركية منذ بداية الوباء، وهم متشائمون بشأن المستقبل أيضاً.
حسب البحوث التي تمت من قبل مركز الأبحاث الاجتماعية التابع لمؤسسة إنجيف ضمن فترة الوباء، وبعد رجوع الحياة إلى طبيعتها، تبين أن رواد الأعمال الأجانب تضرروا وهم متشائمون بشأن المستقبل أكثر من رواد الأعمال المحليين. تبين أيضاً أخمية حصول رواد الأعمال السوريين للاستشارات الرقمية والمالية بعد عودة الحياة إلى طبيعتها تدريجياً، وذلك من أجل ديمومة أعمالهم. علاوةً على ذلك، العديد من الشركات غير مدركة للدعم المقدم للشركات الصغيرة والمتوسطة خلال فترة الوباء.