عقبات في طريق الانسجام الاجتماعي، المعلومات المضللة

لدينا معلومات خاطئة نعتقد أنها صحيحة جدًا بشأن السوريين الذين يعيشون في بلدنا، حيث أن التضليل هو أكبر عقبة أمام الانسجام الاجتماعي للشعبين.
اتضح لدينا وجود الكثير من المعلومات الخاطئة المتداولة حول المساعدات الإنسانية المقدمة للسوريين في بلدنا، وذلك من خلال البحث الذي تم بالتعاون بين مركز البحوث الاجتماعية في إنجيف وكلية التواصل في جامعة بلجي إسطنبول.
يكشف البحث أن المعرفة الصحيحة لقضايا الحياة اليومية المباشرة مثل الرعاية الصحية ودفع الفواتير أعلى، في حين أن الغالبية العظمى من المجتمع مخطئة الظن في بعض القضايا مثل الرواتب والضرائب والتعليم وحقوق المواطنة.
فيما اهتمت الدراسة بالمعلومات التي تمس التمساك الاجتماعي بين المجتمع المضيف والسوريين. نصف المجتمع التركي يعتقد أن التوتر التركي – السوري هو أهم توتر في المجتمع حالياً. نصف الآباء لا يريدون لأبنائهم تكوين صداقات مع أطفال اللاجئين. تنبع هذه التوترات نتيجة الإشاعات والمعلومات الخاطئة عن اللاجئين السوريين والمساعدات المقدمة لهم في تركيا.

للوصول إلى البيان الصحفي أنقر هنا. (فقط باللغة التركية)
للحصول على تقرير بحث المفصل أنقر هنا. (فقط باللغة الإنكليزية)
للحصول على ملخص نتائج البحث أنقر هنا. ((فقط باللغة التركية)

تم إعداد تقرير البحث التفصيلي باللغة الإنجليزية. يتم تقديمه بشكله الأصلي.