تستمر إنجيف بجمع رواد الأعمال بأصحاب الخبرات في مجال الأعمال والتسويق من خلال الندوات الإلكترونية “ويبينار”. قمنا بتاريخ 13 أيار 2020 بتنظيم ندوة إلكترونية حول أساسيات التسويق الرقمي على منصة الإنستاغرام. من خلال هذه الندوة تم إطلاع 40 من رواد الأعمال على آليات التسويق الرقمي وخصائص إنستاغرام عموماً.

تم تنظيم ندوة إلكترونية بتاريخ 20 أيار 2020، هدفت هذه الندوة إلى تعريف رواد الأعمال بأهمية تكوين شبكات أعمال وآلية تكوينها والأشياء الواجب الانتباه إليها أثناء العمل على تكون هذا النوع من الشبكات. تمت هذه الندوة الرقمية بحضور 30 من رواد الأعمال.

تم تنظيم ندوة رقمية تهدف إلى تعريف رواد الأعمال بالدعم المادي الممنوح لأصحاب الأعمال بتاريخ 17 حزيران 2020. تم تنظيم هذه الندوة بالتعاون مع منظمة دعم اللاجئين “مودم” بحضور 35 رائد أعمال، وقد حصلوا على استشارات تمويلية بعد انتهاء الندوة.

يستمر مركز دعم ريادة الأعمال بتقديم الخدمات المختلفة لرواد الأعمال من أجل تحقيق أفكارهم التجارية وزيادة قدرتهم ودعم نموهم الاقتصادي.
يواصل خط دعم ريادة الأعمال ومركز دعم ريادة الأعمال لدينا بالعمل دون انقطاع منذ بداية الوباء مستخدماً بنية تحتية تم إنشاؤها لضمان سلامة الموظفين والمستفيدين من مركز دعم ريادة الأعمال.
تمت الاجابة من قبل خط الدعم الناطق بالعربية على أكثر من 1200 مكالمة خلال هذه الفترة، وتمت الاجابة على أسئلة رواد الأعمال في الأمور القانونية والمالية والتوظيف والحوافز. في هذه المدة، تم تقديم خدمات استشارية مختلفة لأكثر من 250 رائد عمل في مجال تطوير فكرة العمل وخطة العمل وإعداد خطة التسويق وزيادة المبيعات وإدارة منصات التواصل الاجتماعي والتسعير. تم تزويد رواد الأعمال المعلومات القانونية وإجراءات تقييد الشركة والتخطيط الاقتصادي ونظام الضرائب، إضافة إلى تقديم معلومات عن الحوافز المقدمة في فترة الوباء.
تم تأسيس 25 شركة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والصناعات الإبداعية والتصنيع والمنسوجات والبناء والصناعات الغذائية، ويتم منح هذه الشركات الدعم في مجال المحاسبة واستخراج تصاريح العمل.

في حين أن الشركات التي أنشأناها ودعمنا دخولها إلى الأسواق زادت من مبيعاتها المحلية والدولية، واستمروا في المساهمة في الاقتصاد التركي.

نأمل بأن يكون بلدنا والعالم بأكمله دخلوا مرحلة الانخفاض من وباء كورونا. أسمي هذه الفترة الأنتقالية مابعد كورونا. ينتظرنا حالة تعبئة اجتماعية.

يجب أن تلعب المنظمات الغير حكومية والمنظمات الممولة دوراً هاماً في هذه المرحلة مع سياسة الحكومة العامة والمحلية الفعالة. تعتبر فعالية التنسيق بين الحكومات المحلية والمنظمات الغير حكومية مفتاح النجاح في هذه المرحلة. يفرض النظام البيئي للمجتمع المدني أيضا تغيرات سلوكية:

  1. الشعور بالإلحاح: يجب أن نكون قادرين على اتخاذ القرارات والإجراءات بسرعة مع الحد الأدنى من البيروقراطية بدلاً من الكثير من المناقشات والاجتماعات، التتقليل من عدد الاجتماعات وزيادة العمل.
  2. المرونة: نحن نعلم أن العديد من المنظمات الممولة والمنظمات غير الحكومية تعمل على خطط طويلة المدى، ربما نكون الآن في الفترة الأكثر اضطراباً في العالم، يجب أن نتحلى بالمرونة الكافية لتغيير الخطط ومعالجة القضايا الجديدة.
  3. التكيف: يجب أن نعرف كيف نعمل، ونكيف أساليبنا مع العصر الجديد. يجب أن تكون برامج الدعم الاجتماعي مستدامة في ظروف جديدة.

يجب أن نقوم بتوضيع مجالين في مرحلة مابعد كورونا. توسيع وتعميق المواطنة الرقمية أيضاً. دعم العمالة والشركات الصغيرة والمتوسطة، والجمعيات التعاونية التي تعد من المصادر الرئيسية للأنشطة الأقتصادية.

بالنسبة للشركات الصغيرة والمتوسطة يمكننا أن نقول:

منح العودة إلى العمل ودورات زيادة المبيعات وإنشاء البنية التحتية للتسويق الإلكتروني عن طريق تقديم التطبيق والدورات التعليمية وبرامج تقديم الإعلام في وسائل التواصل الأجتماعي وتشجيع عقد العمل ضمن سلسلة التوريد وخلق أنشطة توعية للمستهلكين ودعم التطوير في المبيعات.

الهدف من هذه المساهمات هو تنشيط الأعمال. نحن في مرحلة يجب علينا القيام بعدة أعمال وبدورات تدريبية قليلة.

هناك الحاجة إلى العديد من المساهمات لنشر وتعميم المواطنة الرقمية مثل دعم الوصول إلى الإنترنت، والدعم في الأجهزة المستخدمة، وتطوير مهارات الاستخدام الرقمي التي تتجاوز مستوى محو الأمية. أيضاً يجب تفعيل الذكاء الاصطناعي لنقل العلاقة بين المواطنين والسلطات المحلية إلى البيئة الرقمية.

قامت مؤسسة إنجيف من خلال الندوات الإلكترونية والتي بدأت بتقديمها اعتباراً من شهر كانون الثاني من عام 2020 والتي تستمر ببث ندواتها المباشرة في سلسلة أسبوعية بتزويد رواد الأعمال من السوريين وأصحاب العمل والعمال بكل القوانين الجديدة والحوافز المقدمة التي أعلنت عنها الحكومة في ظل جائحة كورونا.

إضافة إلى ذلك، الدعم المادي من كوسغيب، الإلتزامات المالية المترتبة على الشركات أثناء وبعد التأسيس، التسويق الإلكتروني كانت عناوين لندوات إلكترونية نظمناها وانضم إليها أكثر من 200 رائد أعمال وتمت الإجابة على استفساراتهم.

نقوم ببث ندواتنا الإلكترونية على منصة زووم وفيس بوك.

تستمر مؤسسة التنمية البشرية “إنجيف” بتقديم خدمات مختلفة للمنشئات السورية بهدف رفع قدرة أعمالهم الحالية ودعمهم لجعل أعمالهم مستدامة ومساهمة في الإقتصاد، وترجمة أفكارهم لتصبح مشروعاً واقعياً.

قمنا بتطوير بيئتنا الرقمية للتناسب مع الوضع الحالي وحولنا كافة خدماتنا لتصبح عن بعد “أونلاين” مما يكفل استمرارية أعمالنا واستمرارية عمل موظفينا.

أجاب خط الدعم باللغة العربية على أكثر من 1000 مكالمة في هذه المرحلة و قام بالإجابة على أسئلة رواد الأعمال في المجالات الرقمية والقانونية والتمويلية والتوظيف والحوافز. وفي هذه المرحلة، قدمنا أيضاً خدمات استشارية مباشرة عبر الإنترنت للعديد من رواد الأعمال في المجالات الرقمية والقانونية والتمويلية وتطوير الأعمال والتسويق

قمنا بإنشاء 20 شركة في مجالات تكنولوجيا المعلومات والإتصالات، الصناعات الإبداعية، التصنيع، النسيج، البناء والقطاعات الغذائية. ونقوم بتقديم دعم المحاسب المالي مع استخراج تصاريح العمل  لهذه الشركات.

تعتبر ريادة الأعمال لللاجئين مفهوماً جديداً في تركيا. أيضاً، نعتبر موضوع ريادة الأعمال لللاجئين مفتاحاً من أجل تحقيق الانسجام الاجتماعي ونسعى من أجل إيجاد الحلول للأشخاص الذين يقومومن بالتواصل معنا من عدة نواحي وهي:

  • الحصول على الاستشارات المتعلقة بتطوير وتحسين الأعمال والمبيعات
  • الحصول على الاستشارات المتعلقة بالتأمين الصحي و الضرائب من قبل المشاور المالي
  • الحصول على الاستشارات المتعلقة بالأمور القانونية في العمل والتجارة من قبل محامية

للحصول على الخدمات الاستشارية يرجى الاتصال على خط الدعم باللغة العربية (0216) 325 37 8 ضمن أيام الاسبوع من الساعة 10:00 صباحا و حتى الساعة 17:00 مساءً.

تستمر مؤسسة إنجيف بتقديم الدورات التعليمية. تم عقد الاجتماع الأول في تاريخ 29 كانون الأول بالتعاون مع منظمة أمان حول موضوع دعم التماسك الاجتماعي. تمت الإجابة على أسئلة الحاضرين والتي كانت متعلقة بأذونات العمل والطرق القانونية لاستخراجها. تم انعقاد الدورة الثانية في محافظة غازي عنتاب بالتعاون مع منتدى سوريا – تركيا ومنظمة بيتنا حيث تم تناول موضوع الضرائب للشركات في تركيا وأذونات العمل وتمت الإجابة على أسئلة الحاضرين.

ستمر مؤسسة إنجيف بتقديم الندوات الرقمية لدعم ريادة الأعمال

تولت مؤسسة إنجيف دورا فعالا في مجال الندوات الرقمية في فترة إندلاع فيروس كورونا والتي بدأت في هذه الفعاليات اعتبارا من شهر كانون الثاني من عام 2020.
يتم نشر وتقديم الندوات الإلكترونية مرة واحدة في الأسبوع.
من خلال الندوات الرقمية يتم تقديم الخدمات الاستشارية لرواد الأعمال أيضا يتم مشاركة التغيرات والقوانين الجديدة الصادرة بسبب فيروس كورونا.
حاذت مؤسسة إنجيف اهتماما كبيرا من خلال قيامها بتقديم الندوات الإلكترونية عن طريق برنامج زووم( Zoom) والفيسبوك  المتعلقة عن المساعدات المقدمة من مؤسسة كوسكيب والأمور القانونية، والمالية للشركات،أيضا تطوير وتحسين العمل.

للاطلاع على الندوات الإلكترونية التي ستقام في الأيام القادمة يرجى زيارة صفحتنا على الفيسبوك facebook

يعتبر موضوع إذن العمل عائقاً مهماً لأصحاب الشركات والأشخاص الذين يعملون في الدوائر الخاصة.
بناءً على ذلك بدأ مركز دعم ريادة الأعمال في مؤسسة إنجيف بتقديم المساهمات في تأسيس الشركات وإستخراج إذن العمل لأصحاب الشركات. الأشخاص الذين يرغبون بالحصول على خدمات مؤسسة إنجيف في تأسيس شركتهم يرجى الاتصال على الرقم02163253788  ضمن أيام الأسبوع من الساعة 10:00-17:00.

تم عقد اجتماع  شبكات الأعمال المنتجة والمبدعة للشركات الناشئة في “ماسلاك كولليكتيف هاوس” ضمن إطار مشروع “مستاشري الأعمال من أجل الانسجام” بتاريخ 14.09.2019 بحضور أكثر 100 رائد أعمال سوري.
تمت الإجابة على أسئلة المشاركين وتم تزويدهم بالمعلومات حول مجالات عملهم من ناحية التسويق وطرق التواصل، وعن القضايا العامة في العمل أيضاً. اكتسب العديد من رواد الأعمال فرص التعرف على ممثلين من المؤسسات التمويلية. استمرت الفعالية عن طريق تشكيل غرف اجتماعات صغيرة ليتم تبادل المعلومات وبحث امكانية خلق فرص عمل جديدة من قبل رواد الأعمال السوريين. ستستمر مؤسسة “إنجيف ” بدعم مبادرات اللاجئين من خلال مشاريعها في المستقبل أيضاً.